مدرسة شباب الوقاية

تهدف فكرة المدرسة لتفعيل نشاط دائم لتوعية المجتمع خاصة الشباب وبواسطة الشباب أنفسهم لمواجهة السلبيات التي تعيق التنمية عببر تدريب وتأهيل شباب لتوعية مجتمعاتهم بمخاطر المخدرات والايدز وكيفية التصدي والوقاية منها
 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جاليوميةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطوات الادارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mokhtar
Admin


عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 11/01/2009

مُساهمةموضوع: خطوات الادارة   الإثنين فبراير 02, 2009 1:47 pm

مقدمة : هذا ملخص عن مفهوم الادارة , أردت أوضح فيه و بطريقة بسطية كيفبة تسيير مشروع مدرسة شباب الوقاية اداريا عن طريق ما يعرف ( الادارة بالأهداف ) والذي أراه الأنسب و الأنجح لإدارة مشروع مدرسة شباب الوقاية . هو موجه للسادة المنسقين أصحاب الفكر ة أو المؤسسين . لكي يمتلكون أليات القيادة و الادارة الناجحة من أجل الوصول الى نتائج مرضية .
الإدارة بالأهداف
1. مفهوم الإدارة بالأهداف
يمكن تحديد الإدارة بالأهداف بأنها نظام تحدد المنظمة به طريقها وما تريد أن تصل إليه وقياس النتائج التي تحققها. وهذا النمط من الإدارة عبارة عن مجموعة من العمليات يشترك في تنفيذها كل من الرئيس والمرؤوس وتتضمن هذه العمليات تحديد الأهداف المطلوب تحقيقها تحديداً واضحاً وتحديد مجالات المسؤولية الرئيسية لكل فرد في التنظيم على ضوء النتائج المتوقعة ؛ واستعمال هذه المقاييس كمعايير لتنظيم سير العملية الإدارية
2. أهداف الإدارة بالأهداف:
1/الالتقاء الفردي بين المشرف وكل واحد ممن يشرف عليهم لوضع أهداف ذات صلة بالأداء وهذا يعني أن للمنظمة أهدافها وللأفراد العاملين فيها أهدافهم كذلك .
2/إتاحة الفرص لكا فرد التعبير عن أهدافه ومراعاة الفروق الفردية .
3/وضع الأساس أو الإطار العام للتخطيط والتنظيم والتوظيف والتوجيه والتقويم:
التخطيط فيه نص صريح بالأهداف والنشاطات والمصادر والبرامج التي ستكون مطلوبة لتحقيق الأهداف في البيئة المتوقعة و هو دراسة في الوقت الحاضر لطرق الإستفادة من الموارد التاحة مستقبلا .
أما التنظيم فهو بنية مقصودة من :
1/ ما هو دور كل واحد في المنظمة من اجل تحقيق الأهداف و هو رسم و توزيع المسؤوليات و السلطات في التنظيم الرسمي.•معرفة الأشخاص لإعمالهم وأهدافهم ومدى ملاءمتها مع إعمال وأهداف الآخرين .
2/ مقدار الحرية الممنوحة لهم في اتخاذ القرارات .
وأما التوظيف أي الإنتقاء و التوجيه للأفراد فهو
الحصول على الجهاز البشري الذي تحتاج إليه المنظمة كرأسمال البشري و الكفأة و الفعالية
- بناء هذا الجهاز بملء الوظائف في المنظمة .
- اختيار الأشخاص المناسبين لهذه الوظائف .
أما التوجيه والقيادة أساسا :
• الإتصال (cominication)
• والدافعية ( motivation )
• وحل المشكلات ( gestion de crise )
• واتخاذ القرارات ( prise des dission )
وذلك عن طريق التوجيه العام والتوجيه اليومي ( orientation)
*أما التقويم فهو بصفة عامة الحكم على النظام القائم من حيث اتجاهه نحو تحقيق الأهداف المرسومة ومدى قربه من هذه الأهداف أو بعده عنها وذلك حتى يتسنى تحسين الأوضاع القائمة والنهوض بها ويتحقق ذلك عن طريق مراقبة المشروع وتقويم الجهاز.اي بمعنى الرقابة و المراجعة و التي تعتمد على إجرائين هما
- التأكد على مدى تطابق التنفيذ مع ماهو محدد في الخطة
- الكشف عن الإنحرفات المتوقعة و محاولة تصحيحها
3. مبادئ الإدارة بالأهداف:
1/ مبدأ االمشاركة: و تتمثل ضرورة المشاركة بين الرئيس و المرؤوسين في تحديد أهداف المنظمة بعد صياغتها و تحليلها.
2/مبدأ الإلتزام: و هو الإرتباط الذي يرجى و جوده عند العاملين لأنهم المشاركون في اتخاذ القرار.
3/مبدأ تحمل المسؤولية: بما أن المسؤوليات أصبحت مشتركة فعلى الجميع تحمل مسؤولياتهم في ظل نجاح مشترك.
4/مبدأ رفع الروح المعنوية: حيث أنه عند مشاركة الجميع في اتخاذ القرار فهذا يعتبر في حد ذاته رفع من قيمة الشخص.
خصائص الإدارة بالأهداف: و تتمثل في أنها:
1/ تدرك أهمية المناخ المحيط و ضرورة الإنفتاح عليه و التعامل معه باعتباره مصدرا للموارد من مبدأ المؤسسة نظام مفتوح.
- هي إدارة تقبل المنافسة و تسعى لزيادتها و ليس لتفاديها.
- تستوعب التكنولوجيا الجديدة و توظفها للحصول على المزايا و الفرص الهائلة العولمة
- تعمل على تعظيم المخرجات من خلال الموارد المتاحة و ذلك بتطوير المشاريع و التسويق لها

5. خطوات الإدارة بالأهداف:
* يكلف الرئيس المرؤوس بوضع خطة أو تصور للعمل يوضح فيه:
الأهداف التي يمكن تحقيقها والطرق المناسبة لبلوغها، وتحديد المشاكل المتوقعة لبلوغها وإيجاد الحلول أو البدائل الممكنة لها.
* اتخاذ الإجراءات العملية لتحقيق الأهداف وذلك من خلال تحديد واجبات الرئيس والمرؤوس ووضع الإستراتجية و تخصيص الأموال.
* تنفيذ البرامج ومتابعتها ومراقبتها.

القيادة ( leadership )
1. مفهوم القيادة: هناك عدة مفاهيم للقيادة و نذكر منها:
- هو القدرة على التأثير في الآخرين وتحفيزهم لتحقيق أهداف معينة. ( فن التيير و القيادة )
- القائد هو الشخص الذي يستطيع أن يؤثر على سلوك العاملين في المنظمة لتحقيق هدف معين.
و كتعريف شامل للقيادة: "هي القدرة على توجيه مجموعة من الأشخاص نحو القيام بعمل مشترك في تناسق و انسجام و بشكل جماعي لغرض تحقيق هدف معين أو مجموعة أهداف محددة ".
3.خصائص القيادة : ونجد مجموعة من الخصائص ونذكر منها:
* المهارات الذاتية أو الشخصية: ويقصد بها الصفات والقدرات اللازمة في بناء شخصية القائد مثل ( السمات الجسدية، القدرات العقلية، ملكة الابتكار، وضبط النفس ).
*المهارات الفنية : وهي المعرفة المتخصصة في فرع من فروع العلم وتطويعها في كيفية التعامل مع الأشياء بسهولة بما يكفل في تحقيق الهدف.
* المهارات السلوكية والإنسانية : وتعني قدرة القائد في التعامل مع أفراد المنظمة، ويعد هذا النوع من المهارات الضرورية لنجاح أو فشل القادة في قيادة التنظيمات الحديثة.
*المهارات السياسية والإدارية : إذ يقصد بالأولى (السياسة) قدرة القائد على رؤية التنظيم الذي يقوده، أما الثانية (الإدارية) فتعني قدرة القيادة على فهم عملها وتحقيق الملائمة بين أهداف التنظيم وإشباع حاجات ورغبات التابعين.
4. أنماط أو أساليب القيادة:
هناك عدة نماذج قيادية تحدد وفقًا لفلسفة القائد وشخصيته وخبرته ونوع التابعين، وأهم هذه الأنماط:
أ- القيادة الدكتاتورية "leadership – Dectatoric "
وهو القائد الذي تتركز بيده السلطة، ويتخذ كافة القرارات بنفسه، ويمارس مبدأ التخويف ويتحكم بشكل كامل بالجماعة التي يديرها و يقودها
ب- القيادة الديمقراطية " leadership-Democratic ":
يمارس القائد هنا المشاركة والتعاون وتبادل الآراء مع الجماعة التي يعمل معها.
ج- القيادة المتساهلة Loose -leadership:
وهي قيادة تتسم بالتسيب وانخفاض الأداء
د- القيادة غير الموجهة leadership Free – neim:
وهي أن يترك القائد سلطة اتخاذ القرار للمرؤوسين ويصبح هو في حكم المستشار.
وينجح هذا الأسلوب عندما يتعامل القائد مع أفراد ذوي مستويات ثقافية وعلمية عالية كما هو الحال في مؤسسات الأبحاث والدراسات والجامعات.
هـ- أسلوب الخط المستمر في القيادة a leadership continum:
وهذا النمط ينظر إلى القيادة باعتبارها سلسلة من النشاطات القيادية. في أحد أطرافها يعتمد المدير القائد على
استخدام سلطاته بأوسع معانيها .يركز اهتمامه على إصدار الأوامر واتخاذ الإجراءات بإنجاز العمل، وفي الطرف الآخر من السلسلة يعطي القائد اهتمامًا كبيرًا إلى المرؤوسين من خلال منحهم حرية أوسع في المشاركة واتخاذ القرار ضمن إطار عام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elwikaya.ahlamontada.net
 
خطوات الادارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة شباب الوقاية :: المنتدى العام :: متدي المنسقين العامون-
انتقل الى: